الخطوة الرابعة لتحديد التأثير و المصداقية

عادة ما يتمتع أصحاب المصداقية الشخصية القوية بدرجة كبيرة من الوعي بالذات، فهم عادة ما يكونون مدركين لنقاط قوتهم وأيضاً نقاط ضعفهم. وهم يعرفون أنفسهم تماما، وعادة ما تكون لديهم القدرة على رؤية نقاط قوتهم وضعفهم بطريقة موضوعية قائمة على الحقائق، وهم يميلون لوضع وعيهم وإدراكهم في الاعتبار أثناء تواصلهم مع الآخرين.
انها تعرف نفسها وتفهمها جيداً
إذا كنت تذكر، استطاعت أليس كسب الموافقة من كبار قادرة المؤسسة على أغلب توصيات جون السابقة.

اِقرأ المزيد...

الخطوة الثالثة لتحديد التأثير و المصداقية

من فضلك لا تقل لأي شخص هذا الأمر، ولكن..” كم مرة بدأت مناقشة بهذا الشكل أو كنت جزءاً منها؟ أغلبنا يتسرع بقطع وعد بالحفاظ على سرية وخصوصية أمر ما بسرعة. وبعد ذلك، نطلع شخصا واحدا فقط على هذا الأمر شرط ألا يذكره لأي إنسان، أليس كذلك؟ عندما نتبادل المعلومات السرية، قد يحافظ الشخص الواحد الذي اخترت ان تطلعه على هذا السر عليه بشدة، ولكن م الذي عكسه هذا السلوك عن قدرتك على الحفاظ على أسرار وخصوصيات الآخرين؟ نعم، هذا صحيح. فمصداقتك لا تزداد من تبادل المعلومات، ولكنا تقل في واقع الأمر، وفي بعض الأحيان تقل بدرجة كبيرة للغاية.

اِقرأ المزيد...

السعي وراء الكمال

استراتيجية التركيز
تخلصي من الأعباء الأربعة
السعي وراء الكمال، والشعور بالذنب، والقلق، والغضب
تخففوا من الأعباء عند السفر يا أصدقائي. تخلوا عن ألمكم
وعاداتكم اللاواعية؛ فهي تثقلكم وتعيقكم. تقبلوا حقكم

اِقرأ المزيد...

كيف تفي بالتزاماتك ؟

اقرأ القائمة التالية وفكر كيف تزيد تركيزك على الأمور التي قد تؤثر إيجابياً على إيفائك بالتزاماتك:
تجنب الإسراف في إلزامك الذات، كن واقعيا مع نفسك ومع الآخرين فيما يتعلق بقدرتك على القيام بشيء ما، فجملة صريحة مثل لا استطيع أن أفي بهذا الالتزام في هذا الوقت أفضل بكثير من قولك: أنا آسف، ولكنني لا أستطيع أن أقوم بذلك الآن.
خطط وقتا لعمليات التواصل اليومية: استخدم هذا الوقت في الرد على المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني وارسال بطاقات الشكر أو التهنئة بأعياد الميلاد، وحافظ على تواصلك مع الآخرين. ومن الأفضل ان تفعل ذلك في وقت محدد كل يوم لتصبح عادة متأصلة فيك.

اِقرأ المزيد...

مفاهيم خاطئة عن الاستهلاك

الاستهلاك يعني التقدم؟
في كتابة Afflenza: The all- consuming Epidemic كتب المؤلف “جون دي جراف” عن تجارب عالم الإنسانيات “ألين جونسون” عندما عاد إلى لوس أنجلوس بعد دراسة قبيلة ما شيجونجا- قبيلة تحيا على الصيد- في غابة أمازون المطيرة في بيرو. وبعد عودته يتذكر “جونسون” أنه كان يسير في سوبر ماركت زاخر بعجائن الكعك مما جعله يتساءل:” هل هذا حقًّا هو التقدم؟”.
الحل

اِقرأ المزيد...