تواصل مع الآخرين بنجاح

 إظهار الثقة المتبادلة: وهذا مختلف إلى حد ما عن إبداء الالتزام, تتبع الثقة من الأفعال المتراكمة التي توحي بالكفاءة واستحقاق الثقة, فالفريق الذي يدار بشكل جيد يظهر ذلك عندما يعلم الأعضاء أن زملاءهم سيمثلونهم بشكل جيد في الاجتماعات, أو يدافعون عنهم علناً في المواقف الصعبة.

ويمكنك أن تبدي الثقة من خلال إظهار أنك لا تكترث للأمر بشدة ويمكنك أن تترك تولي المسئولية والقيادة لآخرين. على سبيل المثال هل تحتاج إلى ترؤس جميع اجتماعات الفريق شخصياً أو حتى أن تكون موجوداً فيها؟ ما مدى المراقبة والإشراف اللذين تفرضهما على الآخرين؟ هل تجد

لديك الرغبة في أن تترك الفرصة للآخرين ليقرروا الكيفية المثلى لإنجاز الأمور, وتكتفي بإظهار أن اهتمامك الرئيسي هو تحقيق النتائج؟

 

التركيز على العمليات الجماعية: هذا هو الجانب الآخر من العملة لتبدى أن اهتمامك الأكبر ينصب على تحقيق النتائج. فأنت تشجع الآخرين على الاهتمام بالكيفية التي تعمل بها المجموعة. لذا، على سبيل المثال، قم بإرشاد فريقك بضرورة قضاء بعض الوقت في التفكير بشأن كيفية تحسين الاجتماعات، ومناقشة الطرق التي تتعامل بها المجموعة مع التضارب والاختلاف، أو الكيفية التي يمكنهم من خلالها التواصل مع الفرق الأخرى. انظر مرة أخرى إلى الشكل الخاص بتطور الفرق –ما المرحلة التي يخوضها فريقك الآن؟ ما الذي قد ينقله من مرحلة إلى التي تليها. إلى أن يكون قادراً فعلاً على الانطلاق؟ ما العمليات التي تعاني من الفوضى وعدم الترتيب، أو التي تبدو غير فعالة, مثل تحديد أهداف الفريق. أو كيف يعمل الأفراد معاً على المشاريع، أو تقديم التقارير بشكل منتظم؟

 

العمل في ثنائيات أو مجموعات صغيرة وكيفية تكوينها: 

قم بتفتيت المصاعب الكبيرة إلى قطع وشظايا صغيرة, بحيث تكون مناسبة لأن يتولاها شخصان أو ثلاثة من أعضاء الفرق يعملون معاً. قم بتشجيع هذه العملية عن طريق اقتراح أي من أعضاء الفريق عند العمل معاً أو في ثنائيات سوف يقدمون النتائج المطلوبة. كلما أصبحت أكثر اطلاعاً ومعروفة بأمور الفريق, أصبحت قادراً على تكوين المزيج المناسب من المهارات

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد