لا تهرب من مواجهة مشكلات العمل

 المواجهة 

هل تشعر بالقلق من أن تجد نفسك في موقف غير مرغوب فيه عند التعامل مع هؤلاء من مثيري المشاكل؟ هل من شيء تفعله لتجنب التعرض لمثل هذا الموقف؟ فحتى المدراء من ذوي الخبرة ينأون أحياناً عن المواجهة المباشرة خشية تدمير العلاقات أو عدم قدرتهم على مواجهة صديق بسبب العواطف, على الرغم من ذلك ليست المواجهة دائماً تجربة مؤسفة, بل قد تكون مرضية ومهبله للمشاعر في بعض الأوقات, فمن خلال المواجهة تقوم بمعالجة السلوك السيئ فور حدوثه أ وبعدما يحدث بفترة وجيزة, على سبيل المثال يمكنك أن تضع قاعدة لفريق عملك تنص على أن من يتصرف على نحو سيئ سوف يتعامل مع سلوكه  كالتعامل مع غرامة تجاوز حد السرعة؛ أي إما أن تتعامل معها في خلال أسبوعين

أو لا تتعامل مطلقاً. إن سرعة المبادرة تجاه السلوك السيئ تمنع ترسيخه ومن ثم تهديده للثقة أو الاحترام. فقبل أن يترسخ هذا السلوك السيئ لدى الشخص عليك عقد جلسات تطوير دورية لمواجهة أو اكتشاف أي سلوك سيئ . على سبيل المثال من الممكن أن تسأل أعضاء فريقك أن يجلسوا في مقابل بعضهم في ثنائيات وتتناقش معهم لمدة خمس دقائق: 

"إن الشيء الذي أشيد بك فيه حقاً هو...".

"أقل شيء أريده منك هو...".

الجمل التي تبدأ بالضمير أنا

على الرغم من أن كونك مديراً يعني استخدامك المستمر للضمير "نحن" وليس الضمير "أنا", فإنه من الأفضل لك عندما تواجه شخصاً بمشكلته السلوكية أن تستخدم جملاً تحتوي على كلمة  "أنا التي يتضح من خلالها أن تتحدث بلسانك فقط وليس نيابة عن الآخرين؛ حيث يضفي ذلك مزيداً من الواقعية على ما تناقشونه من أمولا لدى الطرف الآخر.

"أنا أريدك أن تنتبه أثناء الاجتماعات عندما يأتي دور طرف آخر للحديث".

"أنا في حاجة فعلاً إلى أن تكون هذه الغرفة منظمة عند وصول الطبيب غداً".

تجنب استخدام الجمل غير المباشرة التي من قبيل: "يشعر الفريق بـ..." أو تود الشركة أن..."؟ أو "ليس هذا هو المطلوب هنا", فالمواجهة الإيجابية هي التي تذكر فيها ما تريده وليس ما لا تريد أن تذكره: 

 

فبدلاً من أ نتقول: "رجاء كُف عن الحديث الجانبي أثناء حديثي مع الفريق". 

قل:" رجاء, عزرني انتباهك أثناء حديثي مع الفريق".

 

وغالباً ما تجدي المواجهة نفعاً عندما تقوم على الإعداد الجيد ليس الإقدام عليها في الحال دون جمع للأدلة أو تخطط مسبق. إن الذوق العام يقتضي أن تكون هادئاً ولا تفقد أعصابك عند التعامل مع مثيري المشاكل, ولكن ذلك فقط لا يجدي كثيراً في معرفة كيفية التعامل مع هذا الموقف, بل يجدي نفعاً هو المواجهة في الوقت الذي يصدر فيه الشخص سلوكاً سيئاً, وقد يكون من الأفضل أن تهدأ وتعود للترتيب لهذه المواجهة في وقت تختاره أنت.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد