طرق تكوين شبكات عمل فعالة

 اجعل تكوين شبكات العمل جزءاً ثابتاً من حياتك اليومية, وليس محاولات متقطعة.

تأكد أنك تقدم الكثير, ولا تأخذ فقط.

فكر في شبكات علاقاتك كسلسلة من الفرق الافتراضية التي تدين لها بالولاء

اعرف قيمك.

طور الأدوات والمهارات اللازمة لإثراء علاقاتك وتنميتها.

ضع خطة تساعدك في فهم شبكة علاقاتك وكيف ستنشأها وتنميها.

كن جديراً بالثقة: بمعنى أن تكون تصرفاتك أخلاقية, وتنأ بها عما يستوجب العتاب والتأنيب.

اِقرأ المزيد...

كيف تتعامل مع الآخرين بنجاح؟

 احرص على أن تكون منظماً

إن شبكات العمل يضع قدراتك التنظيمية تحت الاختبار. على سبيل المثال، سيتعين عليك أن تضع طريقة يمكن الاعتماد عليها لترتيب المبذول للمتابعة. هناك الكثير من الوسائل التكنولوجية الحديثة التي تحافظ بها على قائمة اتصالاتك, تنوع بين "المفكرة الورقية الصغيرة للعناوين والأرقام", وبرنامج مايكروسوفت أوفيس, وقواعد البيانات المتطورة، وبالطبع مواقع الشبكات الاجتماعية على الانترنت, إلا أن تلك الوسائل جميعاً تعتمد على التزامك بتطوير تلك القوائم وتحديثها. أو أن تقوم بتقليم أعشاب حديقتك, حتى لا يتبقى سوى النباتات القوية القادرة على الاستمرار

اِقرأ المزيد...

هل تقريرك مهم حقاً؟

 احترس من الثقب الأسود! بعد الكد والتعب في إعداد تقرير ما, ربما يكون قد استغرق منك أياماً أو أسابيع، وأخيراً تمت طباعته ونشره ولكن يا للحسرة وخيبة الأمل، لم ينل تقريرك أدنى اهتمام. عندما يحدث ذلك تدرك أنك على الأرجح قد سقطت ضحية للثقب الأسود الخاص بالتقارير غير المرغوب فيها. معظم المدراء يواجهون مطالب متكررة بتقديم تقارير مكتوبة فالمؤسسات تقبل بسهولة على التقارير الغنية بالمعلومات، سواء كانت في صورة مجلدات ضخمة أو ورسائل بريد إلكتروني مطولة. لكن هذا لا يعني أن تلك التقارير تحدث أي فارق. بدلاً من أن تندفع إلى كتابة تقرير

اِقرأ المزيد...

كن واضحاً مع الآخرين

 اكتب لشخص محدد

عندما تبدأ في الكتابة ضع في ذهنك شخصاً معيناً, بدلاً من أن تفكر بمجوعة من الناس, حتى لو كان هؤلاء الناس سيكونون هم قراءك في النهاية. فأنت عندما تختار شخصاً بعينه ليمثل جمهور قرائك, يمكنك أن تبقي هذا الشخص حاضراً في ذهنك باستمرار. يمكنك تقريباً أن "تتحدث" إلى قرائك من خلال كتابتك. بل يمكنك حتى أن تفكر في وضع صورة فرتوغرافية لقرائك أمامك بينما تكتب, بطريقة مماثلة لما كنت تفعله في التجهيز لتقديم عرض ما  فالشخص الذي تكتب له في الغالب لا يريد الحصول على معلومات فقط، حتى لو بدا ذلك في الوهلة الأولى. كي تتمكن كتابتك من تحقيق التأثير المطلوب، فإن الأمر يتطلب إضافة بعض القيمة. وهو ما يعني أن تعمل أولاً على جذب انتباه المتلقي، ثم تنقل إليه رسائل

اِقرأ المزيد...

تحمل مسئولية قراراتك

 التفكير فيما هو أفضل لصالح المؤسسة

يتمتع المدراء الذين يقومون بدورهم أثناء القادة بقدرتهم على أن يفكروا بشكل استراتيجي. فهم ينظرون إلى الصورة الكاملة, والتي في الغالب تكون ذات أثر حاسم في التأثير على الآخرين. عندما تتساءل: "ما هو أفضل لصالح المؤسسة؟", فأنت بذلك تظهر أنك يمكنك الوصول إلى ما هو أبعد من نطاق مسئوليتك المحدود, وتتجنب الوقوع في فخ حصر الاهتمام في المصالح الفرعية. التفكير بشكل استراتيجي ليس سهلاً تماماً فالتفكير بشكل استراتيجي سهلاً تماماً فربما لا تكون رؤية الصورة كاملة متاحة لك. بل وربما يلمح لك الآخرون ألا تحاول القيام بذلك وإذا أصررت, ربما يكن رد فعلهم هو "اهتم فقط بالإدارة واترك معالجة القضايا الكبيرة لنا". فإظهار القيادة يعني أن تكون مستعداً وراغباً في اتخاذ خطوات إيجابية

اِقرأ المزيد...