لا تهرب من مواجهة مشكلات العمل

 المواجهة 

هل تشعر بالقلق من أن تجد نفسك في موقف غير مرغوب فيه عند التعامل مع هؤلاء من مثيري المشاكل؟ هل من شيء تفعله لتجنب التعرض لمثل هذا الموقف؟ فحتى المدراء من ذوي الخبرة ينأون أحياناً عن المواجهة المباشرة خشية تدمير العلاقات أو عدم قدرتهم على مواجهة صديق بسبب العواطف, على الرغم من ذلك ليست المواجهة دائماً تجربة مؤسفة, بل قد تكون مرضية ومهبله للمشاعر في بعض الأوقات, فمن خلال المواجهة تقوم بمعالجة السلوك السيئ فور حدوثه أ وبعدما يحدث بفترة وجيزة, على سبيل المثال يمكنك أن تضع قاعدة لفريق عملك تنص على أن من يتصرف على نحو سيئ سوف يتعامل مع سلوكه  كالتعامل مع غرامة تجاوز حد السرعة؛ أي إما أن تتعامل معها في خلال أسبوعين

اِقرأ المزيد...

لا تقاطع الآخرين أثناء الكلام

عندما تجري حديثاً مع بعض الناس، فهل تكمل الجمل التي يود محدثوك النطق بها قبل أن يفعلوا؟ أم هل تجد نفسك نافد الصبر بحيث لا يمكنك انتظار دودك في الحديث؟ إذا كنت كذلك، فأنت بلا شك مقاطع محترف. يبدو الأمر شبيهاُ بأن تكون لك رائعة فم سيئة، لا يمكنك أن تدرك هذا إلا إذا أخبرك أصدقاؤك المقربون به، لذا ينبغي عليك أن تسأل دائرة أصدقائك المقربين لتعلم إذا كنت ممن يقاطعون الأحاديث أم لا. المقاطعة ليست دائماً أمراً مثبطاً, ففي بعض الأحوال قد تستخدم لإظهار الحماسة وترتقي بالتواصل إلى مستوى آخر. لكن المقاطعة بوجه عدم تعطي رسالة واضحة مفادها أنك لست مهتماً بالاستمتاع بالقدر الكافي. (انظر القسم التالي أيضاً). تجنب أن تكون مستمتعاً سيئاً هل تجد أنه من السهل عليك –نسبياً –تظل صامتاً عندما تتواجد مع أناس آخرين؟ إنها حقاً صفة شخصية قوية وهي ألا تجد مانعاً في البقاء صامتاً، متيحاً المزيد من

اِقرأ المزيد...